الرئيسية / الابراج و الفلك / دعائم علم التنجيم الشيخ الروحانى محمد القبيسي 00201015003179

دعائم علم التنجيم الشيخ الروحانى محمد القبيسي 00201015003179

فكل شئ في هذا الكون يسير وفق منظومة معينة ولا مجال للصدفة في الخطة الإلهية لذلك قال الله تعالى {إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ }القمر49 
إذن لا مجال للصدفة مطلقا 
مثلا 
· الشبع مقترن بالأكل 
· الارتواء مرتبط بالشرب 
وهكذا 
إن ربط الأسباب بمسبباتها هي إحدى سنن الله تعالى الكونية والقرآن الكريم يدلل على ذلك في أكثر من موضع ولنأخذ بعض الأمثلة : 
1. في قصة وضع السيدة مريم للسيد المسيح عليه السلام عندما جاءها المخاض إلى جذع النخلة ناداها جبريل عليه السلام وقال لها( وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَباً جَنِيّاً{25}مريم 
فبرغم ألم الولادة وهي وحدها وحيدة بلا معين من البشر أمرها أن تهز جذع النخلة وهل امرأة في وضعها وحالتها تستطيع هز جذع النخلة ! 
وكان بالإمكان أن تأكل من رطب تلك النخلة دون أن تهز الجذع ولكن الله تعالى أراد أن يوجه عنايتنا إلى ضرورة الأخذ بالأسباب 
2. كذلك في قصة هجرته صلى الله عليه وسلم لما أحاط المشركون بيته صلى الله عليه وسلم ليضربوه ضربة رجل واحد فيتفرق دمه صلى الله عليه وسلم بين القبائل فعمد إلى حفنة من تراب و أخذ يتلو قوله تعالى (وَجَعَلْنَا مِن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدّاً وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدّاً فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لاَ يُبْصِرُونَ{9} يس 
وكان بالإمكان أن يذهب الله تعالى بأبصارهم دون أن يذر صلى الله عليه وسلم التراب في عيونهم ولكن لا بد من الأخذ بالأسباب !! 
3- لما أراد الله تعالى أن يغرق قوم نوح عليه السلام أمره تعالى ببناء السفينة حيث قال تعالى (وَاصْنَعِ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا وَلاَ تُخَاطِبْنِي فِي الَّذِينَ ظَلَمُواْ إِنَّهُم مُّغْرَقُونَ{37}هود 
وكان بالإمكان أن ينجى الله تعالى نبيه نوح دون الحاجة إلى صناعة سفينة !! 
والأمثلة أكثر من أن تعد أو تحصى 
2) مبدأ التزامن والتجربة 

عن monnny abdo

شاهد أيضاً

لمن يوجد لديها خلاف مع زوجها وعدم الانسجام الشيخ الروحانى محمد القبيسي 00201015003179

اقول وبحول الله تعالى خذى هذه الفائده واعمليها وعلى مسؤليتى الشخصيه ان شاء الله تذكرونى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *